قديم 03-29-2019, 01:31 PM   #1
تفاصيل


الصورة الرمزية تفاصيل
تفاصيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 661
 تاريخ التسجيل :  Mar 2019
 أخر زيارة : 05-22-2019 (01:40 PM)
 المشاركات : 1,400 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي المحافظة على الماء



المحافظة على الماء


اهمية الماء

من النعم الكبرى التي انعم الله بها على البشر، هي نعمة الماء حيث صرح في كتابه العزيز: (وجعلنا من الماء كل شيء حي)، فلا شيء يوجد على قيد الحياة بلا الماء لا الانسان، لا الحيوان ولا حتى النباتات، فكل شيء يحيا بالماء، وبدون الماء تصبح الاراضي قاحلة وصلبة وتتحول الى صخور، فالمياه هي شريان الحياة، وهو من اهم المكونات في الحياة، وهي حصيلة كبيرة ونعمة كبيرة، لقد بات موضوع الماء يشغل العديد واصبح قضية تتكاثر التحذيرات من هدرها وعدم الحفاظ عليها، ويقال ان الحروب في المستقبل سوف تكون على الماء حسب ما يرى الخبراء، ويبررون هذا نتيجة لـ صعود درجة حرارة الارض وجفاف العديد من الابار والانهار ومصادر المياه، لهذا لا بد من ترشيد استهلاك الماء، ويجب الشغل بكل جدية من اجل توجيه التحذيرات والخطوات التي تشارك في ارشاد استهلاك الماء وعدم اهدار هذه النعمة الكبيرة، فقد اوصانا الله تعالى بعدم الاسراف في قوله تعالى: (وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين)، ان اهمية المياه تكون لكل الكاينات الحية على وجه الارض من نباتات وحيوانات، والماء في جسد الانسان هام للغاية فمن خلاله تحصل خلايا الجسد على الغذاء، ويعمل على نقل السموم الناتجة عن العمليات الحيوية واخراجها اما عن سبيل التعرق او البول، ويجب العلم ان المياه في وقتنا الحاضر تتعرض الى الاستنزاف ناهيك عن القذارة الذي طاله وجعل منه ماء غير صالح للشرب ولا حتى للري او للاستخدامات الاخرى، وهذا يجعلنا في موقف تحدي مع انفسنا هل نتوقف عن الاهدار ان نستمر ونحرم الاجيال المقبلة من تلك النعمة؟، يلزم ان نكون مسوولين في مواجهة الله ثم في مواجهة انفسنا على صون تلك النعمة العظيمة.


الماء

هو عبارة عن مركب كيميايي يتكون من ذرتين هيدروجين وذرة من الاكسجين ورمزه الكيميايي H2O، ويوجد الماء بثلاث مظاهر هي السايل، البخار، والصلب، وتكون دورة الماء في الطبيعة كالتالي، حيث تبدا بتبخر الماء باجراء حرارة الشمس، وعندما يتبخر يصعد في الهواء، ويصعد الى حتى الطبقات الطقس العلياء، وبعد هذا يتكاثف ليتم تشكيل الغيوم، ويسير الله عز وجل هذه الغيوم لتمطر فوق انحاء دون اخرى، وينزل المطر عندما تبدا قطرات الماء الضييلة المتواجدة في الغيوم بالاتحاد مع بعضها القلة لتشكل قطرات اكبر حجما الامر الذي يزيد وزنها ويثقل وتصبح ثقيلة لا تقدر الغيوم على حملها، ثم تسقط على شكل امطار، وبهذه الاسلوب تكون دورة الماء.

تمثل نسبة المياه على كوكب الارض 97% وهي مياه مالحة وغير صالحة للشرب وتمثل البحار والمحيطات، و3% تمثل المياه العذبة التي يرتوي منها الانسان وهي نسبة قليلة للغاية حيث تمثل تلك النسبة اي المياه العذبة 77% كتل جليدية في القطبين التابع للشمال والجنوبي، 22% مياه جوفية، وما نسبته 1% فقط تقوم بدورة الماء في الطبيعة.

ان ندرة الاكل متعلق بنقص الماء، وتوجد دراسة علمية اثبتت ان ندرة المياه مرة واحدة فى السنة يصل 10%، وهذا يعادل خسارة 160 بليون متر مكعب من الماء، لهذا لا بد من وضع خطط حقيقية وواقعية لمواجهة ذلك الاستنزاف، لانه ان لم تحدث الصدام هذه اللحظة سيودي هذا الى عدم الثبات والى حدوث المجاعات وليس ببعيد كذلك حدوث الحروب نتيجة لـ ندرة الماء، ونظرا لكثرة الاصابات من الماء الملوث وانتشاء العديد من الامراض ووجود الاف من حالات الموت نتيجة لـ المياه الملوثة هذا كذلك بحاجة الى انتباه ومتابعة من مختلف الجهات التي تعني بتلك الامور ومحاولة ايجاد اجابات بوقت مبكر قبل فوات الاوان.


طرق المحافظة على المياه

  • يلزم اغلاق صنبور الماء واحكام اغلاقه بعد الانتهاء من الغسيل.
  • نحو قيامك بتنظيف اسنانك لا تدع الصنبور مفتوحا طيلة مرحلة تنظيفك لاسنانك، ذلك سيعمل على اهدار العديد من الماء لهذا بعد ان تقوم بغسل فرشاة الاسنان اغلق صنبور الماء حتى تنتهي من عملية التنظيف بعد هذا استخدم كاسا تعم به الماء للمضمضة بدلا من اهدار المزيد من الماء.
  • نحو قيامك بالاستحمام من الافضل ان تستخدم الدوش بدلا من ملي حوض الاستحمام، لان استعمال الدوش يوفر العديد من الماء الذي سوف يتم هدره بضعفين ان لم يكن اكثر في حوض الاستحمام.
  • نحو القيام بالوضوء لاداء الصلاة، سعى قدر الامكان الاسترشاد بالماء وهذا عن سبيل فتح صنبور المياه طفيفا بحيث تتمكن من الوضوء بعيدا عن التبذير، ومن المستحسن ان تستخدم اناء مملوء بالماء فهو يودي الغاية دون اهدار.
  • اذا رايت صنبورا به خلل ويسيل منه الماء حتى لو كان ينسكب بالنقاط فعليك القيام باصلاحه فورا، وان قد كانت هناك اي اشكالية تخص الصنبور او الخزنات او التوصيلات فعليك القيام باصلاحها باسره وقت، لان نقطة الماء المهدورة نحو اخرين لها قيمتها.
  • نحو القيام بغسل الخضروات والفواكه، من الافضل ان تقوم بغسلها في اناء مملوء بالماء، ذلك افضل من اعداد الماء التي ستهدرها وانت تقوم بغسلها بالماء بالجاري.
  • نحو القيام بغسل سيارتك عليك غسلها عن سبيل دلو من الماء والصابون وتجب استعمال خراطيم الماء لانها تعمل على هدر العديد من الماء.
  • اذا كان في المنزل حديقة يلزم الاستعانة بري الاشجار بنظام التنقيط والابتعاد عن الوسايل الاخرى التي تهدر الماء على نحو عظيم وفي ذلك الحين يكون سببا في قلع الاشجار الصغيرة؛ لان قوة ضخ الماء قد تقلع الاشجار الضييلة من موضعها لهذا الري بالتنقيط نافع جدا، ويجب اختيار الاوقات المناسبة للري وهذا اما في الغداة الباكر او في المساء، وهذا حتى توجد الارض رطبة اكبر وقت محتمل وتستفيد الاشجار من الماء، خلافا للري وقت وسط النهار فسيتبخر الماء بسرعة قبل ان تبلغ جذور الاشجار.
  • قم باستعمال الماء الذي غسلت به الخضروات والفواكه لري المزروعات في حديقتك، وحتى الماء الذي في حوض السمك نحو تغييره قم باستعماله في ري المزروعات، ومياه حوض السمك تفيد الاشجار فهو باعتبار السماد.
  • من المفضل استخدام المماسح لغسل الارضيات بدلا من هدر مقادير من الماء.
  • يلزم على الجمهورية ان تضع الخطط وتنص القوانين التي من شانها ان تحافظ على مصادر المياه وخاصة المياه الجوفية ومياه الانهار، فهي تتعرض للكثير من الملوثات من المياه العادمة وغيرها، والانهار تكون ملوثاتها من نفايات المصانع وفي ذلك الحين تكون نفايات كيماوية لهذا على الجمهورية فرض رقابة على المصانع ومتابعة مصادر المياه وتحسينها قدر الامكان.
  • لا بد من القيام بحملات زيادة وعي للمجتمعات بوجوب ترشيد استعمال المياه وتوضيح المخاطر المستقبلية التي تراود الانسان نتيجة لـ شح المياه وارتفاع درجة الحرارة وقلة المياه الجوفية واغلاق العديد من الابار نتيجة لـ ختام الماء منها.
  • يلزم تجميع مياه الامطار بالقدر المستطاع عن سبيل انشاء احواض عظيمة تتجمع فيها مياه الامطار واستخدامها اما للمنازل او للزراعة، فمن المعلوم ان مياه الامطار مياه عذبة وتصلح للشرب، لهذا لا بد من ان يكون هناك مشروعا ينفذ اما على مستوى القرية او المدينة او على مستوى كل منزل في محاول تسخير هطول الامطار في الشتاء وتجميعها لاستخدامها في الحياة اليومية، وتوفير المياه الجوفية ومياه الانهار قدر المستطاع.






المحافظة على الماK دم، موقع وادي



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
دم، موقع, وادي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

أعلانات مخمليات النصية
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:34 AM


جميع الحقوق محفوظة لدى مخمليات 2019