قديم 03-29-2019, 01:03 PM   #1
تفاصيل


الصورة الرمزية تفاصيل
تفاصيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 661
 تاريخ التسجيل :  Mar 2019
 أخر زيارة : 05-22-2019 (01:40 PM)
 المشاركات : 1,400 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي زراعة الصبار



زراعة الصبار


الصبار

يعد الصبار واحدا من انواع النباتات الشوكية، وتعتبر البيية الصحراوية هي اكثر البييات التي تبقى فيها وخاصة في صحراء اتاكاما، والمناطق الاستوايية والشبه استوايية، ويعود معقلها الاصلي الى الامريكيتين التابعة للشمال والجنوبية، وتحديدا في المساحة المحصورة من باتاغونيا في الاجزاء الجنوبية وحتى الاجزاء الغربية من كندا، وتعد واحدة من النباتات المعمرة، وتمتلك ثمارها ازهارا خلال مرحلة نموها درجات مغايرة في اللون كدرجات اللونين الاحمر والاصفر، كما ان ثمارها تكون في طليعة الامر، اي في طليعة مرحلة نموها خضراء اللون ثم تبدا بالتدريج الى الاصفر، فالاورانجي، وهي ذو شكل بيضوي.

يعد واحدا من اكثر النباتات التي تتضمن على مواد ومركبات نادرة الوجود في العديد من النباتات الاخرى ذات فايدة طبية كبيرة، حيث يمكن استعمالها كمسهل جيد للمعدة، ومساعدة الجسد على افراز الصعارة الصفراوية، ويعد وسيلة جيدة للتخلص من الديدان المتواجدة في الامعاء، وللتخلص من حبوب الوجه، والمسامات، والخطوط الدقيقة، وعلاج حروق الوجه الناتجة من اشعة الشمس، وعلاج الامساك المزمن، ويساعد بصيلات الشعر على النمو على نحو جيد، ويوجد الكثير من انواع الصبار؛ كالاسيوي، والافريقي، والعادي.


زراعة الصبار

نقتلع الكثير على الواح الصبار من احد الصبارات الجيدة، ونضعها في مقر مظلل جيدا، وجيد للتهوية لفترة تتراوح من سبعة الى خمسة عشر يوم؛ وهذا لاجل ان تفقد الالواح جزءا من النداوة النسبية بداخل تلك الالواح، في حين ان بذور الصبار نادرا ما تستخدم للزراعات، وانما في ميدان الدراسات الخاصة، ويتم بعد ختام المدة الخاصة في الظل غرس ثلاثة ارباع اللوح، مع الحرص على ان يكون البعد بين كل لوح والاخر هو خمسين سم، وتحتاج الالواح قبل عملية الغرس وبعدها مجموعة من التدابير وهي:
  • التربة المناسبة: يمكن زراعة الصبار في جميع انواع التربة ايا كان كانت، وتعتبر التربة الخفيفة هي افضل تلك الانواع؛ وهذا لانها لديها القدرة على تحمل الحموضة والقلوية.
  • موعد الزراعة: اهم ما يميز الصبر انك يمكنها زراعته في اي وقت من السنة، ويعتبر فصلا الربيع والصيف هما الاكثر منحا للنتايج الجيدة.
  • الري: تعد الصبار واحدة من اكثر النباتات التي تتحمل الاحوال الجوية القاسية، وتحمل العطش، والجفاف لفترة عظيمة من الزمن، وذلك يقصد ري النباتات مرة واحدة في الشهر امر جيد.
  • التسميد: يتم تسميد الصبار اثناء فصل الشتاء بكمية عشرين طنا لكل فدان بواسطة السماد العضوي، وخلال فصل الصيف بكمية ماية كيلو غرام من كل السماد الصناعي، وسلفات الامونيوم، وسوبر الفوسفات، وخمسين كيلو غرام من سلفات البوتاسيوم.








زراعة الصبار دم، موقع وادي



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
دم، موقع, وادي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

أعلانات مخمليات النصية
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:34 AM


جميع الحقوق محفوظة لدى مخمليات 2019