قديم 03-24-2019, 10:30 AM   #1
نسيت انساك


الصورة الرمزية نسيت انساك
نسيت انساك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 659
 تاريخ التسجيل :  Mar 2019
 أخر زيارة : 06-22-2019 (03:55 PM)
 المشاركات : 1,800 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي سلبيات الزواج المبكر



سلبيات الزواج المبكر




الزواج هو عقد شرعي بين رجل وامراة تحل له شرعا، اساسه رضا الطرفين؛ حيث يهدفان عن سبيله الى تشييد الاسرة التي تشكل اساس كل مجتمع، ويجب ان يكون شرط ذلك العقد الرضا المتبادل، من اجل تحديد الحقوق والمسووليات على كلا الطرفين، لهذا اكدت اغلب الاتفاقيات العالمية وجوب توفر الوعي، والنضج، والارادة السليمة لدى الطرفين، واساس هذا العمر القانوني.[١]

توضيح مفهوم الزواج المبكر

حسب اتفاقية حقوق الطفل، فالطفل هو كل من لا يمر عمره ثمانية عشر عاما، ولم يصل سن الرشد، وفي ذلك الحين اكد الاعلان الدولي لحقوق الانسان على الحق التام للرجل والمراة بالزواج وتاسيس اسرة، متى ما بلغا العمر القانوني.[١]

تعريف الزواج المبكر من وجهة نظر التشريع في الدول التي تصادق على اتفاقيات حقوق المراة والطفل، هو زواج الاطفال تحت سن 18 سنة، فان البند الثانية من المادة 16 من اتفاقية القضاء على جميع مظاهر المفاضلة عكس المراة (سيداو) تنص على ان خطوبة الاطفال وزواجهم ليس لهما اي اثر قانوني، كما يلزم ان تتخذ الدول التدابير التشريعية جميعها؛ لتحديد سن اقل مستوى للزواج، وتسجيله في سجل رسمي، وخرق ذلك الفقرة يتم اذا كان احد الزوجين دون سن الثامنة عشرة، ولم يكتمل نموه الجسدي، وبهذا يعتبر زواجهما قانونيا زواج اطفال.[١][٢]

الزواج المبكر في الاسلام

حثت الشريعة الاسلامية الشبان المقتدرين على الزواج وتكوين الاسرة؛ فقد صرح الرسول صلى الله عليه وسلم: (يا معشر الشباب! من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فانه اغض للبصر، واحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فانه له وجاء).[٣]“.[٤] وللشريعة الاسلامية اهداف متنوعة في ذلك، منها: عفة النفس، ونايها عن السقوط في الحرام، وحفظ النوع الانساني، وحفظ النسب والنسل ورعايته، وارتياح النفس وسعادتها واستقرارها.[٥]

يفرق الاسلام بين مسالتي: جواز العقد، وجواز الوطء؛ اذ يجوز العقد على من لم تصل العمر القانوني، بل لا يجوز الوطء اي الزواج او النكاح الا اذا قد كانت تتحمل ذلك، وفي ذلك الحين جعل الله تعالى الزواج مستندا على البلوغ، وورد هذا في قوله تعالى: (واذا بلغ الاطفال منكم الحلم فليستاذنوا كما استاذن الذين من قبلهم ايضا يبين الله لكم اياته والله عليم حكيم)[٦]، وعليه فان الاسلام لم يشجع الزواج المبكر، لكنه سمح به اذا بلغ الطفل اشده، واما ضد هذا فهو لا يزال طفلا في نظر الشريعة الاسلامية.[٥]

اسباب الزواج المبكر

تتعدد العوامل التي تدفع الاباء لاختيار الزواج المبكر لابنايهم، وعلى الرغم من عدم جوازه الا انه ينتشر بكثرة في بعض المجتمعات والدول، ومن اهم تلك العوامل ما ياتي[١][٧]:
  • تكريس الدور الروتيني للمراة، وهو ان عملها الرييسي يلزم ان يكون تكوين العايلة وتربية الاطفال، وانها يلزم ان تضطلع بـ ذلك الدور مبكرا لضمان نجاحه، بحسب مقاييس يضعها المجتمع، وغالبا لا يكون للفتاة راي فيه.
  • الوضع الاقتصادي السيي للاهل، والذي قد يعده كثيرون مبررا كافيا لتزويج الفتيات؛ اذ يتعرض الاهل الى اغراءات مالية من ناحية الزوج، فيعد القلة ذلك الزواج صفقة ناجحة.
  • الذهنية التقليدية التي ترسم مقاييس معينة للفتاة، وتعزز فكرة الزواج المبكر، وحصر الزواج على صغيرات السن، واعتباره الانجاز الاهم لاية فتاة.
  • الصورة السايدة في المجتمع عن السيدات اللواتي يتاخرن في الزواج، وقلة حظوظهن، الامر الذي يشارك في مبالغة رهاب الاهل، ورغبتهم بتزويج البنات في سن مبكرة؛ تفاديا لتاخرهن في الزواج.
  • وجود بعض التيارات الدينية والمجتمعات التي تشجع الزواج المبكر؛ تشييد على تعاليم دينية، او اعراف وتقاليد معينة.
  • انتشار مفاهيم، مثل: السترة، والعنوسة، والشرف، والصاقها بالفتاة، واعتبار الزواج هو النظام الحامي لشرف العايلة، وضمان سلامة الفتاة من اي انحراف اخلاقي قد يسيء الى سمعة العايلة، ووضعيتها الاجتماعية.


ايجابيات الزواج المبكر

يرى القلة ان هناك امورا تعد ايجابية في الزواج المبكر، او ما تسميه بعض الدول زواج الاطفال، ابرزها ما ياتي:[٨]:
  • ازالة الرهاب من العنوسة.
  • مبالغة فرص الخصوبة والانجاب؛ اذ متى ما ارتفع سن الفتاة قلت خصوبتها، وبالتالي تقل فرصها في الحمل والانجاب.
  • تخفيض الزواج المبكر فرق السن بين الاباء والابناء، وفي ذلك الحين يزيد هذا نسبة التفاهم والانسجام بينهم، وروية الاهل اطفالهم وهم يكونون اسرا وينجبون اطفالا.
  • الحد من تفشي حالات المعاشرة قبل الزواج في المجتمع.


سلبيات الزواج المبكر

رغم اعتبار بعض ما سبق ايجابيا للافراد والمجتمعات، الا ان هذا لا ينفي عدم قانونيته؛ ففي المقابل هناك الكثير من السلبيات للزواج المبكر، ولا يمكن تلخيصها في مجموعة نقاط، بل ابرزها هو الاتي[٨]:
  • عدم نضج الزوجين؛ فمن المحتمل ان يكونا غير قادرين على تحمل المسوولية، وبناء اسرة، وتربية الاطفال، وتحمل تام الاعباء النفسية والاقتصادية المترتبة على ذلك.
  • صغر سن الزوجين او احدهما قد يحد من قدرتهما على التداول مع الطرف الاخر وعايلته ومجتمعه، وفهم تقاليده وعاداته.
  • حرمان الفتاة في عديد من الحالات من امكانية متابعة تعليمها، وبهذا لن تكون قادرة على تكوين شخصيتها المستقلة نفسيا واقتصاديا.
  • الزواج المبكر قد يعرض الفتاة الى الكثير من المشكلات الصحية؛ نتيجة لـ تدهور جسمها قبل الحمل واثناءه، وفي ذلك الحين يكون من العسير عليها ان تحتمل تلك التجربة في سن صغير.


اثار الزواج المبكر

تترتب على الزواج المبكر العديد من اثار تمس حياة الزوجين، خاصة الفتاة، منها[١]:
  • الحرمان من حق التعليم، والذي يعتبر حقا اساسيا للفرد، وله دور اساسي في تشييد شخصيته ونموه وتطوره، ويبني اسرة متكاملة ضييلة العدد، ويساهم في مبالغة الانتاجية.
  • الحرمان من الحق في العمل، الامر الذي يسهم في تاخر التنمية، وقد تعطيل فية محددة من المشاركة في تشييد المجتمع، وعدم استقلالية الافراد الاقتصادية، الامر الذي يجعل الانسان في حالة تابعة عاجزة عن اتخاذ اي قرار.
  • الحرمان من حق السلامة الجسدية؛ نتيجة لـ ما ينتج عن الحمل في سن مبكرة، وتكرار الانجاب، وتاثير هذا على الصحة.
  • الحرمان من حق النماء، وبناء شخصية متوازنة؛ حصيلة انتهاك حق التعليم.
  • الحرمان من حق الحماية؛ اذ يمكن ان تتعرض الفتاة للاساءة او الاستغلال.
  • الحرمان من حق اتخاذ القرار؛ نتيجة لـ الزواج بالاكراه، اي دون رضا الفتاة الكامل؛ اذ ليس لها القدرة على اتخاذ المرسوم الموايم حول مستقبلها بالقبول او الرفض.
  • انتهاك حق الكرامة الانسانية؛ فقد تتعرض الفتاة للعنف، وستكون اقل تمكن على مواجهته؛ نتيجة لـ قلة وعيها ونضجها.
  • جعل الفتاة في مرتبة متدنية، عاجزة عن اتخاذ القرارات المخصصة باسرتها؛ اذ ينحضر دورها في الانجاب، وقد تكون غير قادرة على اتخاذ اي قرار يخص اطفالها واسرتها، ومستقبلهم.
  • تاثير الزواج المبكر على الصلات الاسرية في المستقبل؛ اذ تتكاثر امكانية الطلاق، وتعدد المشكلات الاسرية التي تنتج عن عدم نضج الفتاة ووعيها، او حصيلة الفرق العظيم في السن.


طرق الحد من حالات الزواج المبكر

يجب ان يكون هناك اسس وتدابير جلية ومتفق عليها بين الدول؛ لضمان الحد من حالات الزواج المبكر، والتاكيد على حصول الفتاة على تام حقوقها كطفلة، واتخاذ اجراءات عكس الانتهاكات التي تتم في حقها عن سبيل ما ياتي[١]:
  • تحديد مقاصد وخطط، ورسم استراتيجيات لمعالجة حقوق الاطفال، استنادا لاتفاقية حقوق الطفل، والقضاء على المواقف والممارسات الثقافية السلبية عكس الفتيات.
  • ايجاد مساندة اجتماعي؛ لانفاذ القوانين المخصصة بالحد الاقل مستوى للزواج، ولا سيما عن سبيل ادخار فرص التعليم للفتيات.
  • ايلاء انتباه جدي بحقوق الفتيات، واتخاذ التدابير التي تستلزم حمايتهن من الاستغلال بانواعه المختلفة.
  • تحقيق المساواة بين الجنسين في سن مبكر، داخل العايلة والمجتمع.
  • كفالة مشاركة البنات دون مفاضلة في الحياة الاجتماعية، والاقتصادية، والسياسية.
  • سن قوانين تضمن الحد من الزواج المبكر، ورفع الحد الاقل مستوى لسن الزواج اذا لزم الامر، وانفاذ تلك القوانين.
  • ازالة العواقب جميعها التي تعترض تمكين الفتيات، وتشجيعهن على تعديل امكانياتهن ومهاراتهن.
  • اعادة البصر في الوسايل التي تضمن للنساء المتزوجات متابعة تعليمهن.




سلبيات الزواج المبكر المسيار



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الزواج, المسيار, معلومات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

أعلانات مخمليات النصية
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:56 AM


جميع الحقوق محفوظة لدى مخمليات 2019