قديم 03-23-2019, 04:05 PM   #1
ملكة الاحساس


الصورة الرمزية ملكة الاحساس
ملكة الاحساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 660
 تاريخ التسجيل :  Mar 2019
 أخر زيارة : 06-23-2019 (12:48 PM)
 المشاركات : 1,800 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي معنى البراق



معنى البراق


البراق

البراق في اللغة: هو جمع برقة، وهو صيغة زيادة من برق، فعندما نقول سيف براق، اي سيف لامع، او عندما نقول عينان براقتان، فتعني: عينان جميلتان او ساحرتان.

اما معنى البراق حسب المصادر الاسلامية: فهو الكاين او الدابة التي ركبها الرسول عليه العلاقات والسلام في ليلة المعراج، وعرج بها الى السماء، فقد حملت نبينا محمد عليه العلاقات والسلام من مساحة مكة المكرمة وصولا الى المسجد الاقصى في منزل المقدس في ليلة الاسراء والمعراج، وعندما وصل هناك ربطها نحو جدار يطلق عليه المسلمون اسم “حايط البراق”، وهو الحايط التابع للغرب من المسجد الاقصى، ويقال ان الملك جبريل هو من ربط البراق بالحايط الى ان دخل الرسول الكريم الى المسجد الاقصى، وصلى في المسجد ثم رجع وصعد بها الى السماوات ثم الى مكة المكرمة، اذ صرح الله تعالى: (سبحان الذي اسرى بعبده في ساعات الظلام من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من اياتنا انه هو السميع البصير) [سورة الاسراء: 1].


وصف البراق

روي عن انس بن مالك، ان النبي عليه العلاقات والسلام، قال: ( اتيت بالبراق، وهو دابة ابيض طويل، فوق الحمار، ودون البغل، يضع حافره نحو منتهى طرفه، فركبته، حتى اتيت منزل المقدس). ونستخلص من الجديد السالف ان صفات البراق قد كانت كما ياتي:
  • لونها ابيض.
  • طولها اطول من الحمار، واقصر من البغل .
  • سريعة جدا، وما يدل على سرعته الهايلة اشتقاق اسمها من كلمة البرق، وانها بلغت الى منزل المقدس في هذه الليلة ورجعت في الليلة ذاتها الى مكة المكرمة.


رحلة النبي بالبراق الى السماء

بدات الرحلة حسب الزمان الماضي الاسلامي بعد عشرة سنين من بعثة النبي عليه العلاقات والسلام، بعد موت عمه ابي طالب وزوجته خديجة، وذهابه عليه العلاقات والسلام الى الطايف وملاقاته للاذى القوي من اهلها، وهو العام الذي سمي بعام الحزن، فبينما كان النبي في مكة المكرمة في المسجد الحرام يستريح في الكعبة المشرفة، جاءه جبريل عليه السلام بالبراق، ثم اسرى بالرسول الى المسجد الاقصى، فوجد جميع الانبياء والرسل -عليهم العلاقات والسلام- وصلى بهم ركعتين، ثم بعد هذا بدات سفرية المعراج من المسجد الاقصى نحو السماوات العلا بمرافقة جبريل عليه السلام.

في تلك الرحلة الكبيرة صعد الرسول الى السماوات السبع واحدة تلو الاخرى، حيث راى عددا من الرسل والانبياء منهم: سيدنا ادم، وسيدنا عيسى، وسيدنا يحيى، وسيدنا يوسف، وسيدنا موسى واخوه هارون، وسيدنا ادريس، فرحبوا به اجمعين، ثم صعد الى السماء السابعة فالتقى سيدنا ابراهيم الملقب بابي الانبياء، فسلم عليه الرسول عليه العلاقات والسلام، ثم رفع الى سدرة المنتهى، وامره الله وامته بالصلاة لكنها لم تكن خمس صلوات، حيث قد كانت في الطليعة خمسين علاقات فرضت على كل مسلم تاديتها في كل يوم وليلة.

عاد الرسول عليه العلاقات والسلام، فمر بنبينا موسى عليه العلاقات والسلام فساله: (ما فرض ربك على امتك؟ فقلت: خمسين علاقات في كل يوم وليلة، فقال: ان امتك لا تطيق ذلك، واني قد بلوت بني اسراييل وخبرتهم فارجع الى ربك فسله التخفيف لامتك، فرجعت فقلت: اي رب قلل عن امتي فحط عني خمسا فرجعت الى موسى، فقال: ما فعلت؟ فقلت: حط عني خمسا، فقال: ان امتك لا تطيق ذلك، فارجع الى ربك فساله التخفيف، فرجعت، فقلت: اي رب قلل عن امتي فحط عني خمسا، فلم ازل ارجع بين ربي وبين موسى ويحط عني خمسا، حتى فرض علي خمس صلوات في كل يوم وليلة).






معنى البراق



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
البراق, معنى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

أعلانات مخمليات النصية
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:55 AM


جميع الحقوق محفوظة لدى مخمليات 2019