قديم 01-08-2017   #1
احلى البنات


الصورة الرمزية احلى البنات
احلى البنات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 أخر زيارة : 01-09-2017 (02:55 PM)
 المشاركات : 498 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي الطب والتحنيط عند الفراعنه



الطب عند الفراعنة

ظهر الطب الفرعوني و تطور قبل ظهور ابقراط (Hippocrates) بخمسة وعشرين قرناً - وصل إلي درجة عالية من التقدم، فقد مارس الفراعنة العديد من فروع الطب بحرفية ومهارة، بل وكانوا يعرفون الكثير مما يعرفه العلم الحديث عن أسباب الأمراض وكيفية الوقاية منها .والفراعنة أول من استخدم خيوط الجراحة وجراحات زراعة الأعضاء وبرعوا فيها اضافة الى العيون الصناعية والبنج وجراحات الأسنان وعرفوا الشرايين و الاورده والدورات الدموية والأغشية الرقيقة وقاموا بعمليات جراحية في المخ ومناطق حساسة بنجاح تام وهم أول من استخدم المضادات الحيوية كالبنسلين وكانوا يعرضون المرأة الحامل لاختبار فحص البول لمعرفة ما إذا كان الجنين ذكرا أم أنثى وأول من ابتكروا كرسي الولادة.





التحنيط عند الفراعنة:



منذ الأسرة الثانية ظهرت طريقة بسيطة للتحنيط خاصة بالطبقات الغنية, وتطور التحنيط في زمن الأسرة الثالثة 2900 ق.م, حيث حُنِّطت الأحشاء بدقة ووضعت بأربعة أوعية من حجر تحفظ فيها الكبد والرئتان والأمعاء والمعدة, ولكي تبقى هذه الأعضاء تعمل بصورة دائمة ينقش على غطاء تلك الأوعية صورة لأحد أبناء حوروس الأربعة, ويمثل احدهم برأس ثعلب والثاني برأس صقر, والثالث برأس إنسان والرابع برأس قرد, ومنذ الأسرة السادسة وُجدت طبقة من المحنطين ( Parakista ) يعيشون على حده نظرا لمهنتهم, أما في زمن الأسرة من 18-20 ( 1500-1100 ) ق.م, فقد وصل فن التحنيط إلى ذروته, إلا انه من الغريب ان عملية التحنيط هذه لا تدخل ضمن علوم الطب وان القائمين على هذه العملية لا يلتفتون باهتمام إلى تركيبات الجسم التشريحية.



ما هي طرق التحنيط الممكنة ؟

يمكننا تحنيط جثة كائن حي بإحدى الطرق الآتية:
(1) حفظ الأجسام في أجواء باردة.(2) حقن مواد مطهرة أو معقمة في الأوعية الدموية ومنها تنتشر إلى جميع أجزاء الجسم والأنسجة.
(3) تجفيف الجسم تماما وحفظه في معزل عن الرطوبة وهذه الفكرة هي الأساس العلمي للتحنيط عند قدماء المصريين, حيث لم يعرف المصريون الطريقتين السابقتين, ولكن كيف يتم تجفيف الجسم؟!, فجسم الإنسان يحتوي على 75% من وزنه ماء, وليس من السهل ان يتم تجفيف هذه النسبة تماما.., ويمكن الإجابة عن ذلك بان هناك طريقتين مجديتين هما:
1- إما عن طريق الحرارة. 2- أو عن طريق مواد كيميائية مجففة تمتص الماء.
و فيما يخص الحرارة فإما ان تكون طبيعية كحرارة الشمس أو المتولدة من الوقود ولكن هذه الأخيرة كانت تكلف الكثير إذ أنها تحتاج لكمية كبيرة من الوقود, ما لم يكن متوفرا في مصر في ذلك الوقت, لذلك فقد فضلوا استخدام المواد الكيميائية الرخيصة للتحنيط, حيث يمكن تحنيط الجسم بالجير أو الملح أو النطرون والأكيد ان الفراعنة استخدموا النطرون, أما الملح ( كلوريد الصوديوم ) فيرجح انه استعمل اعتبارا من العصر القبطي ولم يستعمل قبله ووجود كلوريد الصوديوم في الموميات الأقدم من ذلك فهو يرجع إلى نسبة الملح المتوفرة في النطرون الذي يحتوي على 2-25% منه, أما الجير فليس هناك أي احتمال على استعماله في عملية التحنيط بل انه لم يستعمل لأي عمل ف يمصر إلا في عهد البطالسة وما بعده.

كيف حنّط الفراعنة موتاهم ؟
كانوا يفرغون محتوى الجمجمة عن طريق الأنف بواسطة كلّاب ويستعان بالعقاقير لإفراغ الباقي ثم يفرغون جوف البطن ويحشونه بالحنط من مر نقي مجروش وسليخة وسائر أنواع الطيب عدا البخور ثم يحنطونها بتغطيتها بالنطرون 70 يوما ثم يغسلونها ويلفونها بلفائف من الكتّان الرقيق مدهونة بالصمغ بدلا من الغراء ثم يصنع تمثالٌ من الخشب ( تابوت ) ليدخلوا فيه الجثة ثم يحفظونها في غرفة الدفن قائمة, وكانت هذه من أفضل الطرق للتحنيط إذ ان عملية التحنيط تتم بحسب الاستطاعة المادية



الفراعنة اكتشفو جنس الجنين قبل الولادة



کشفت دراسة بحثية أن الفراعنة اهتموا کثيرا بالصحة الجنسية والانجابية وکإنوا أول من دعا إلى تنظيم الأسرة في تاريخ البشرية.
كان المصريون القدماء يجرون الختان للذکور عندما يبلغ الصبي عمر 12 عاما وهي سن البلوغ وکان الختان يتم على يد رجال دين ما يعکس أن الدين عند الفراعنة کان يحث على هذا الإجراء.وهناك دراسات اعتمدت على رسوم حملتها أوراق بردي أثرية ونقوش المعابد في منطقتي سقارة والأقصر الأثريتين دلت على أن الفراعنة کانوا لا يجرون الختان للفتيات ويحرصون بشدة على إجرائه للذکور.
توصل المصريون القدماء إلى طريقة تشبه في عملها جهاز السونار الحالي للکشف عن جنس الجنين حيث کانوا يفحصون تأثير بول المرأة على نباتي البرسيم والقمح ومن التأثير الذي ينتج عن الفحص يستطيعون معرفة ما إذا کانت المرأة حاملا أم لا وفي شهور متأخرة يجرون نفس التجربة ليعرفوا ما إذا کان الجنين ذکرا أو أنثى.
كما وصف المصريون القدماء عقاقير للمساعدة على الإنجاب وعلاج العقم کانت تستخرج من الحليب والتمر وفي الوقت نفسه نجحوا في استخراج عقاقير لمنع الانجاب وتنظيم النسل کانت تعطى للنساء فقط أشهرها مواد مستخرجة من نبات الصمغ العربي ,حيث أن علماء الطب الحديث اکتشفوا مؤخرا أن هذا النبات له القدرة على قتل الحيوانات المنوية ما يؤدي إلى عقم مؤقت عند النساء .كذلك إن بعض شرکات الدواء استفادت من هذه الفکرة في انتاج عقاقير لتنظيم النسل .

تبين البرديات أن الفراعنة کانوا يستخرجون الزيوت من أسماك نيلية تساعد على تحسين القدرة الجنسية کما استخدموا نبات الخس البري کمقو للصحة الجنسية وهو أمر حير العلماء کثيرا، فهذا النبات معروف عنه أنه مهدئ جنسيا لکن عالما ايطاليا أثبت أخيرا أن نسبة صغيرة من هذا النبات تکون مهدئة بينما تؤدي جرعة کبيرة منه إلى نشاط جنسي


الفراعنة القدماء قاموا بعملية جراحة تجميلية في القدم



أثبت اكتشاف قدم إحدى المومياوات في البر الغربي لمدينة الأقصر (600 كم جنوب) ان الفراعنة القدماء كانوا أول من قام بجراحة تجميلية في القدم معروفة حتى الآن.حيث قام الأطباء المصريين القدماء بصناعة إصبع مكون من الخشب والجلد ليحل مكان الإصبع الكبير المفقود من القدم اليسرى للمومياء بعد ان أجريت جراحة لوقف النزيف ورتق المكان‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏ذلك‏ ‏فقد‏ ‏وجد‏ ‏العلماء‏ ‏أن‏الإصبع‏ ‏مصممة‏ ‏بعناية‏ ‏فائقة‏ ‏لتناسب‏ ‏موضعها‏ ‏لدرجة‏ ‏أنها‏ احتوت‏ ‏على‏ ‏ظفر‏.ومن خلال دراسة القدم والإصبع تبين ان العملية الجراحية لم تحصل من اجل استكمال المومياء استجابة لتقاليد الفراعنة في الحفاظ على الجسد كاملا وإنما تم استخدام الإصبع الخشبي في حياة صاحبها
(على الأغلب امرأة يتراوح عمرها بين50 و55 عام) بشكل عملي حيث وجدت آثار المشي عليه. وعثر على قدم المومياء عام 1995 خلال حفريات في منطقة قرنة الشيخ في مقبرة "مري" كبير كهنة امون ابان عصر الفرعون أمنحوتب الثاني من الأسرة الثامنة عشر(القرن الخامس عشر قبل الميلاد(لكن الإعلان عن الاكتشاف تأخر بسبب وضع القدم تحت الدراسة.وقيل أن هذه العملية التجميلية هي الأولى من نوعها رغم أنه وجد سابقا مومياوات وعظام بشرية تحمل آثار عمليات جراحية لأغراض صحية خصوصا في مدينة عمال بناة الأهرام حيث وجدت عمليات بتر وتجبير لأيدي وأقدام العمال كما عثر في مقبرة قار في سقارة على 22 من أدوات الجراحة". كما يذكر أنه عثر قبل نصف قرن في منطقة السيالة (75 كم جنوب أسوان) التي غمرتها مياه بحيرة ناصر على جمجمة خضعت لعملية جراحية قبل 4500 عام حيث فتحت وأعيد إغلاقها بعد أن أصيبت بضربة عصا ربط بها حجر وعاش صاحبها بعد العملية مدة عامين.



أمراض القلب و الأوعية

في متحف برلين كثير من لفائف البردي التي عكف العلماء الألمان على ترجمتها.. ومن هذه اللفائف ما يطلقون عليه " قرطاس برلين " فيها شرح واف للدورة الدموية بقلم الطبيب المصري القديم " نتر حوتب " كتبها منذ أربعين قرنا أي حوالي عام 4000 قبل الميلاد .. بل وضمنها صورا .. وفى المتحف أيضا عديد من هذه اللفائف البردية التي تشير بشكل قاطع أن أجدادنا القدماء توصلوا إلى ما يمكن اعتباره أساس الطب الحديث فمحتويات البردية تعتبر القلب مركزا للأوعية الدموية وأن هذه الأوعية منتشرة في كل أجزاء الجسم ووصف ضربات القلب بأنها ( كلام القلب الداخلي ) .. وتتحدث البردية عن وجود ماء ومواد أخرى بهذه الأوعية وأن كثير من الأمراض ناشئة عن اضطراب في هذه الأوعية وشرحوا العلاج آنذاك بضرورة تبريد هذه الأوعية أو تسكينها أو إبطاء حركتها بعقاقير خاصة اكتشفوها من النباتات أو بالتدخل الجراحي لتجديدها وهذا يعنى توصل أجدادنا القدماء إلى عمليات " الباى باس bypass "وتغيير الأوردة والشرايين .. أما كيف ؟ فهذا مالم يشرحوه



مكياج الفراعنة له خصائص طبية لحماية العين من الإمراض


إن مكياج العيون الذي اشتهر به الفراعنة وتحديداً الملكة كيلوباترا كانت له خصائص طبية لحماية العين من الأمراض.
وأوضح العلماء أن المصريين القدماء وقبل قرابة 4 آلاف عام استخدموا مزيجاً من الرصاص وأملاح الرصاص والذي قد يستغرق خلطه وإعداده شهراً بأكمله لرسم وتزيين العيون.
وخلافاً للاعتقاد الشائع بأن الرصاص مادة ضارة إلا أنه وباستخدام الكيمياء التحليلية أتضح بأن استخدامها وبجرعات قليلة للغاية لا يؤدي إلى قتل الخلايا بل ينتج جزيء أكسيد النيتريك الذي ينشط الدفاعات في جهاز المناعة بالجسم لمهاجمة البكتريا في حالات الإصابة بالالتهابات..




 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهم علاجات الطب الشعبي عَآزفّ النّآي الصحة 6 05-17-2017 07:28 PM
جوائز نوبل في الطب من 1901 إلى 2014 سجى معلومات عامه 0 01-10-2017 06:06 PM


الإعلانات النصية


الساعة الآن 06:39 AM


 »:: تطوير عرب فور ويب:: استضافة مواقع :: تصميم مواقع:: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات مخمليات