قديم 04-14-2019, 10:09 AM   #1
تفاصيل


الصورة الرمزية تفاصيل
تفاصيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 661
 تاريخ التسجيل :  Mar 2019
 أخر زيارة : 05-22-2019 (01:40 PM)
 المشاركات : 1,399 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي وظايف صبغة الميلانين



وظايف صبغة الميلانين



يتفاوت جميع الانس ويختلفون كثيرا حسب لون البشرة، ويرجع الاختلاف في لون بشرة الجسد بين الانس الى ما يسمى صبغة الميلانين، وهي الصبغة المسوولة عن اعطاء البشرة والشعر والعينين لونها. يمتاز الناس ذوي الجلد الداكنة بمستوى وتركيز اعلى لصبغة الميلانين في البشرة اكثر من الناس ذوي الجلد الفاتحة والبيضاء. يتم اصدار الميلانين من الخلايا التي تسمى الخلايا الصباغية، وتعمل تلك الخلايا على حراسة البشرة من ضرر الاشعة الشمسية، لهذا تعمل على مبالغة انتاجها من الميلانين ردا على التعرض لاشعة الشمس، الامر الذي يودي احيانا الى حدوث النمش الذي هو بطبيعة الوضع انحاء ضييلة تكونت حصيلة لصعود اصدار الميلانين فيها.

طريقة اصدار صبغة الميلانين

يتكون جلد الانسان من طبقتين رييسيتين: الجلد في اعلى الجلد، والادمة اسفلها، وتتكون طبقة الجلد من اربعة انواع من الخلايا احداها الطبقة الصبغية المتواجدة في قاعدة الجلد من الاسفل، في تلك الطبقة تبقى جسيمات ضييلة تسمى الجسيمات الميلانينية او الخلايا الصباغية (بالانجليزية:Melanosome) ووظيفتها افراز الميلانين في الجلد.

يتم اصدار صبغة الميلانين في الخلايا الصباغية في البشرة لمعظم الكاينات الحية بما فيها الانسان. والميلانين هي احماض امينية من نوع التيروسين، حيث يتم حدوث تفاعلات كثيرة داخل حويصلات تلك الخلايا، وتقوم الاجسام الصباغية بتغيير التيروسين الى نوعين من الميلانين لدى البشر: وهي الميلانين العادي ويتحدد باللون الاسود والبني، والميلانين غير العادي ويتحدد باللون الاحمر والاصفر، بعد هذا تعمل الخلايا الصباغية على نقلها الى الخلايا الكيراتينية، والخلايا المتواجدة في اعلى طبقات الجلد، وقزحية العين، وبصيلات الشعر فيعطيها اللون الذي هو عليه.[١]

وظايف صبغة الميلانين

كغيرها من اعضاء الجسم، فان لصبغة الميلانين اهمية عظيمة في جسد الانسان ومظهره، ولا يقدر اهمية تلك الصبغة الا من فقدها، اذ ان وظايف تلك الصبغة تتلخص فيما ياتي:[٢]
  • اعطاء لون البشرة على نحو متناسق في تام اجزاء الجسم.
  • امتصاص الاشعة فوق البنفسجية الموذية المقبلة من الشمس للدفاع عن الاحماض النووية في الانسان، لان الاشعة فوق البنفسجية تسبب تلف الاحماض النووية للخلايا اذا اخترقت الجلد، لهذا يتم توضيح الجلد السمراء لشعوب افريقيا والمناطق الحارة نتيجة لـ تعرض اجسامهم لكميات عظيمة من اشعة الشمس، فتقوم بتحفيز البشرة لافراز صبغة الميلانين للدفاع عن الخلايا من الاشعة فوق البنفسجية.


العوامل التي توثر في اصدار صبغة الميلانين

يتم تحديد لون البشرة تشييد على اسباب وراثية مسوولة عن عدد ونشاط الخلايا الصباغية، الا ان هناك اسباب بييية ووراثية اخرى يتاثر بها لون البشرة والشعر، ومن تلك العوامل:[١]
  • التعرض للاشعة فوق البنفسجية: نحو تعرض الجسد للاشعة فوق البنفسجية تقوم الخلايا بانتاج مقادير عظيمة من صبغة الميلانين للدفاع عن الجسد من تلك الاشعة الموذية التي تودي الى تلف الحمض النووي للخلايا، فيختلف لون جلد الانسان حسب البيية التي يقطن فيها ان قد كانت ذات اشعة شمس ساطعة او غير ساطعة.
  • العامل الوراثي: حيث تتغاير الصبغة ولونها من اثناء الجينات الوراثية، لهذا يتغاير لون الابناء في فيما بينهم اعتمادا على وراثة الجينات الصبغية، لاسيما اذا كان الاب والام مختلفين في لون الجلد ولون العينين.
  • حجم الخلايا الصباغية: يودي اختلاف كمية الخلايا الصباغية الى الاختلاف في اعداد صبغة الميلانين المنتجة في الخلية.
  • الحالات المرضية: هناك العديد من امراض قد توثر على اصدار صبغة الميلانين، منها مرض المهق (اي عدم القدرة الوراثية لانتاج الميلانين)، ومرض البهاق وغيرها.


امراض مرتبطة بالميلانين

قد تتعرض صبغة الميلانين للضرر احيانا مسببة امراضا مغايرة للانسان، وفيما ياتي بعض تلك الامراض التي تتاثر بصبغة الميلانين:[٣]
  • النمش: (بالانجليزية:Freckles)، وهي بقع بنية ضييلة ذات عدد عظيم تصيب اصحاب الجلد الشقراء، يتضح النمش عادة في الانحاء المكشوفة من الجسم، مثل الوجه، والرقبة، واليدين، حيث تفرز الخلايا الصبغية مقادير اكبر من الميلانين نحو تعرضها للشمس.
  • البهاق: وهو احد اكثر الامراض الجلدية انتشارا في العالم، والمرض عبارة عن خسارة اللون الطبيعي للجلد الناتج عن قلة كمية الخلايا الصبغية واختفايها، الامر الذي يسبب البياض التام لمناطق البشرة المصابة.
  • الكلف: وهي بقع بنية تصيب الانحاء المكشوفة من الجسد وخاصة نحو النساء، وتبدو تلك الوضعية نتيجة لـ مبالغة في نشاط الخلايا الصبغية في البشرة حصيلة لتعرضها للشمس، او حصيلة الاختلافات الهرمونية نحو الحوامل او في فترة البلوغ.
  • البرص: وهو مرض خلقي ينتج نتيجة لـ انعدام اصدار صبغة الميلانين في الجسم، وهذا لتشوه في انزيم تيروزيناز المسوول عن اصدار تلك الصبغة، الامر الذي يعرض الجريح بالمرض للحروق الشمسية، والسرطانات الناتجة عن اختراق الاشعة فوق البنفسجية للجلد.
  • الفينيل كيون البولي: (بالانجليزيةوظايف صبغة الميلانينhenylketonuria)، وهو مرض وراثي يكون السبب بهبوط معدلات الميلانين في الجلد، ولكن ليس بقوة مرض البرص.
  • الصدفية: مرض الصدفية لا يكون نتيجة لـ خسارة صبغة الميلانين، ولكن الالتهابات الجلدية المصاحبة للمرض تودي لتلف الخلايا الصباغية المفرزة للميلانين.
  • الشيب: قد لا يكون الشيب مرضا لان معظم الانس سيتعرضون له اثناء مسيرة حياتهم، حيث يبدا الشيب نحو الانسان مع تقدم عمره الامر الذي يودي لموت وبطء تكاثر الخلايا الصباغية، الامر الذي يجعل الشعر ابيض لعدم وجود الخلايا الصباغية الكافية لتلوين الشعر بالاسود.




وظايف صبPة الميلانين إزالة الحبر الملابس



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
إزالة, الحبر, الملابس


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:21 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

!~التبادل النصي مع مواقع صديقة لنا~!

منتدى مخمليات

شات الود

شات الود السعودي

شات كويت 777

منتدى مخمليات

منتدى مخمليات

منتدى مخمليات

منتدى مخمليات