قديم 04-15-2019, 01:13 PM   #1
نسيت انساك


الصورة الرمزية نسيت انساك
نسيت انساك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 659
 تاريخ التسجيل :  Mar 2019
 أخر زيارة : 06-22-2019 (03:55 PM)
 المشاركات : 1,800 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي الفرق بين اللغة واللهجة



الفرق بين اللغة واللهجة



اللغات في العالم هي الاسلوب التي يستخدمها الانس في التواصل فيما بينهم، فتعتبر اللغة هي اسلوب التواصل الاولى والتي تميزوا بها عن بقية الكاينات الحية، فتوفر اللغة القدرة للتعبير عن النفس بصورة واضحة، وهي احد الاسباب المشتركة التي تجمع الامم مع بعضها البعض، واما اللهجات فتنشا بعد نشوء اللغة، وهي التي قد تتغاير في البلد الواحد ايضا، فقد تمتاز كل مساحة في البلد الواحد بلهجة مختلفة، فيكون في البلد الواحد لغة واحدة وعشرات اللهجات، فيمكننا القول ان اللهجة هي الاسلوب التي نتكلم اللغة بها.

نشاة اللغات الاولى

يوجد الكثير من الاقوال والاراء في اصل اللغات، فهنالك من يقول ان اللغة نشات على نحو متدرج ومستمر، بحيث ان اجدادنا طوروا تلك اللغة شييا فشييا من انظمة صوتية سابقة حتى وصلوا الى اللغات المستخدمة في الوقت الحالي بالتعقيد الذي تبقى فيه، ومنهم من يقول ان اللغات نشات فجاة بين الانس ومثال ذلك من يومن بان الله هو من معرفة الانسان اللغة، وهنالك من يومن بان اللغة ظهرت حصيلة لطفرة وراثية بات من خلالها الانسان قادرا على التكلم.

نشاة اللهجات وتطورها

تنشا اللهجات عن اللغات المغيرة وانحرافها شييا فشييا عنها، وعندما يصبح ذلك الانحراف كبيرا عن اللغة الام ترتقي اللهجة لتكون لغة قايمة بحد ذاتها، وهكذا تنشا اللغات المغيرة عن اللغات الام، مرورا بمرحلة قد كانت تسمى به لهجات مختلفة، فلو افترضنا ان الانسان كان يتحدث لغة واحدة عندما كان كل اهالي الارض مجتمعا واحدا يسكن مكانا واحدا، ومن ثم كبر ذلك المجتمع وتوسع في الارض ليسكن الانحاء المغيرة فيها، والتي قد كانت فيها الكثير من الامور التي لم يعرفها في بييته السابقة، فلو افترضنا ان المجتمع الاول كان يسكن في الغابة فانه لن يعلم المكونات المتواجدة في الصحراء على طريق المثال او نحو البحر، ولهذا وتاثرا بالعناصر التي حوله بدا لسان ذلك المجتمع ينحرف شييا يسيرا عن اللغة الاصلية فاصبحت تسمى باللهجة، ومع المدة وتعاقب الاجيال اصبحت تلك اللهجة مبتعدة كثيرا عن اللغة الام، بحيث اصبحت لغة قايمة بحد ذاتها، ويمكننا ملاحظة ذلك في الامثلة الجديدة كاللغات التي اشتقت من اللغة اليونانية، او حتى تطور اللغة الانجليزية التي كان يكتب بها شكسبير مسرحياته الى اللهجات المغيرة المتواجدة حاليا.

تاثر اللهجات واللغات

تتاثر اللهجات واللغات بالعديد من الاسباب المختلفة، فقد ذكرنا سابقا تاثر اللغة بالبيية التي يسكنها اهلها، الا ان الكثير من الاسباب المغيرة تودي الى تحويل اللغة وتطورها وتطور اللهجات ايضا، فبامكاننا على طريق المثال ملاحظة ذلك الامر في اللهجات العربية المغيرة -والتي لم ترتق الى اللغات نتيجة لـ استظهار اللغة العربية من اثناء القران الكريم والاثار القديمة وارتباطها ارتباطا وثيقا بالدين الاسلامي-، فبالرغم من كون اللغة العربية هي اللغة الام لجميع الدول العربية الا ان اللهجات العربية كثيرة، ومن المحتمل ان تبقى عشرات اللهجات حتى في الجمهورية الواحدة، فتاثرت اللهجات العربية على طريق المثال باللغات الام التي كان يتحدث بها اهل هذه الدول، فكما نعلم ان الدين الاسلامي تشعبت وتوسع في بلاد لم تكن تتحدث العربية في الاساس، فانتشرت فيها العربية نتيجة لـ الدين، وهو ما صرف العلماء العرب الى ارساء نظم اللغة العربية استنادا للقران الكريم والاثار العربية القديمة؛ خوفا عليها من الضياع.
وحتى في القرون الجديدة نجد انه حصل تطور عظيم في اللهجات العربية المختلفة، فازداد الاختلاف فيها عما مضى، وهذا حصيلة دخول الكثير من المصطلحات الحديثة على اللغة، والتي تم ادخالها واستخدامها استنادا للمصطلحات الاجنبية، كالتلفاز او الراديو او غيرها، بالاضافة الى الانتزاع التي عانت منه الدول العربية لمدة طويلة، والذي ادى الى اختلاف لهجة كل منها استنادا للهجة محتلها.





الفرق بين اللPة واللهجة الجسم السلبية الطاقة



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الجسم, السلبية, الطاقة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

أعلانات مخمليات النصية
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:48 PM


جميع الحقوق محفوظة لدى مخمليات 2019